يا وزارة التعليم .. وزعوا فطيرة التوت

يا وزارة التعليم .. وزعوا فطيرة التوت

لا لست جائعاً، و أعلم جيداً أن النظام الغذائي في مدارسنا سيء جداً و لا ينقصه توزيع أطعمة غنية بالسكريات و الكربوهيدرات كفطيرة التوت!

أنا هنا أتحدث عن فطيرة التوت Raspberry Pi الحاسب الصغير (بحجم كف اليد) الرخيص جداً (نسخة بـ 25 دولار ، الأخرى بـ 35 دولار) المفتوح المصدر (بنظام لينكس) و الذي أنشأته منظمة Raspberry Pi البريطانية (منظمة غير ربحية) بهدف تحفيز الطلاب على تعلم البرمجة و تطوير الأجهزة و التعامل بأمان مع الإلكترونيات و العتاد.

 

نموذج لحاسب Raspberry Pi

 

جهاز Raspberry Pi ليس حاسب بالمفهوم التقليدي، فهو عبارة عن شريحة إلكترونية صغيرة مكشوفة، و بنسخته التي تكلف 35 دولار  يحتوي على منفذي USB ، منفذ HDMI ، منفذ صوتي ، منفذ كيبل شبكة محلية LAN ، منفذ SD Card و منفذ RCA Video. كما يأتي حاسب فطيرة التوت مزوداً بمعالج أساسي و معالج رسوميات و ذاكرة عشوائية بحجم 512 ميجا بايت.

عودة إلى موضوع التعليم و الطلاب، فالطفل لدينا يدخل معترك الحياة الدراسية هذه الأيام وهو خبير في تحميل أحدث الألعاب على الآي باد، و متمرس في تجاوز أصعب المراحل في ألعاب البلاي ستيشن، و قد يحمل بعضهم أحدث إصدار من هواتف الآي فون يستمتع من خلاله “بالإستهبال” مع أقرانه على سناب تشات أو بكشف حياته و حياة أهله الخاصة على “كييك” ، أياً كانت الإستخدامات، سليمة أم خاطئة، يظل هذا الطفل و هذا الطالب و هذا الشاب أو الشابة “مُستهلك” لا أكثر.

لماذا أدعو وزارة التعليم لتوزيع هذا الحاسب على الطلاب؟ حسناً أنا فعلياً أدعوا أن تبدأ وزارة التعليم لدينا في المملكة بتعليم البرمجة و التعامل مع الإلكترونيات للأطفال من المرحلة الإبتدائية. إذا كنا نؤمن فعلاً بأن العصر الذي نعيشه الآن هو عصر معرفة، فإن المفتاح لإنشاء جيل يتعايش مع هذا العصر هو بتعليمهم المكونات الحقيقية للعصر الذي نعيشه، المكونات ببساطة هي تلك الأجهزة و التقنيات و البرمجيات التي أدمنا إستهلاكها و لا نعرف شيئاً أبداً عن طريقة صنعها و إنتاجها. الحل أن نصنع جيل ينتج المعرفة و يفهم أدواتها ، لا جيل يستهلك المعرفة و يقتات على فضلاتها، كما هو حال الجيل الذي عاصر الثورة الصناعية!

 

 

 

قد يكون حاسب فطيرة التوت Raspberry Pi هو مجرد خطوة، و لكنه خطوة مهمة، فكونه مفتوح المصدر عتادياً Hardware و برمجياً Software يتيح تخصيصه حسب المرحلة الدراسية. على سبيل المثال يمكن تعليم الأطفال في المراحل الأولى الإبتدائية أساسيات المدخلات و المخرجات I/O و التعامل مع منافذ الجهاز المختلفة. في المرحلة العليا الإبتدائية قد يكون من الممتع للطالب التعامل مع الألعاب و تخصيصها و تعلم أساسيات الرسوميات و كيفية إخراجها عبر منفذ HDMI إلى شاشة التلفاز في منزله. قس على ذلك و تخيل ما يمكن لطالب المرحلة المتوسطة و الثانوية القيام به.

عن Nasser

ناصر الناصر، أعمل كأخصائي منصات تطوير في مايكروسوفت. مؤسس لـ www.kmkm.co

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى